مساحة للحوار حول حق النساء بالمساواة التامة
- المساواة التامة في حقوق المواطنة بين النساء والرجال - مكافحة كل أشكال العنف ضد المرأة في الأسرة والمجتمع - النهوض بأوضاع النساء في المجالات كافة - تحويل قضية المرأة إلى قضية اجتماعية عامة - تغيير الصورة النمطية للمرأة والرجل في الثقافة المجتمعية
القائمة الرئيسية

حملات مطلبية

منتدى الحوار
منتدى الحوار

مساحة إعلانية

    اذا كنت سورية متزوجة من غير سوري شاركينا مشكلتك، اتصلي بنا على

info@afakneswieh.com
info@afakneswieh.org

اشترك/ي معنا
من أجل مجتمع خال من جميع أشكال التمييز ضد النساء

البحث في الموقع

- ما رأيك بموقعنا الجديد
مقبول
جيد
ممتاز

   

عدد القراءات 1373

 

 

إطلاق تجمع "سوريات من أجل الديمقراطية

أطلقت مجموعة من المنظمات والهيئات والشخصيات العامة تجمع سوريات من أجل الديمقراطية، وهو تجمع مدني يهدف الى الدفاع عن حقوق النساء بالمواطنة الكاملة والقضاء على كل أشكال التمييز والعنف ضدهن وإدراج هذه الحقوق في الدستور السوري على أساس المساواة التامة بين جميع المواطنين، كما يهدف الى المساهمة في بناء الدولة الديمقراطية العلمانية والحفاظ على سورية دولة ذات سيادة موحدة أرضا وشعبا، وذلك تلبية لاحتياجات المرحلة التي تعيشها سورية ومساهمة في دعم الانتفاضة التي انطلقت في 15 آذار 2011 لتكون ثورة شاملة ضد التمييز والإقصاء والاستبداد في المجالات كافة .

تجمع "سوريات من أجل الديمقراطية"

ترتبط قضايا النساء ارتباطا عضويا بقضايا التنمية والديمقراطية والتحرر من الاستبداد، بأشكاله كافة؛ وتشكل حقوق الإنسان منظومة قانونية عالمية متكاملة، تعد حقوق النساء جزءا أساسيا منها، فلا يمكن الحديث عن الانتقال إلى الدولة الديمقراطية العلمانية دون إدراج قضايا المساواة وحظر التمييز ضد النساء في أولويات برنامج الانتقال الديمقراطي؛

انطلاقا من ذلك، وتلبية لاحتياجات المرحلة التي تعيشها سورية، وحتى تكون الانتفاضة الباسلة، التي انطلقت في 15 آذار 2011، ثورة شاملة ضد التمييز والإقصاء والاستبداد في المجالات كافة؛

ومن أجل تطبيق مبدأ المساواة التامة، في حقوق المواطنة بين النساء والرجال، فقد عقد عدد من المنظمات والهيئات والشخصيات العاملة في مجال الدفاع عن حقوق النساء بالمواطنة الكاملة، والقضاء على كافة اشكال العنف والتمييز ضدهن، اجتماعا في أوائل تموز 2012، واتفقت على تأسيس "تجمع سوريات من أجل الديمقراطية".

تجمع سوريات من أجل الديمقراطية

هو تجمع مدني، يضم مجموعة من المنظمات والهيئات والشخصيات العاملة في مجال الدفاع عن حقوق النساء بالمواطنة الكاملة، والقضاء على كل أشكال التمييز والعنف ضدهن، والمساهمة في بناء الدولة الديمقراطية العلمانية الحديثة، والحفاظ على سورية دولة قوية ذات سيادة، موحدة أرضا وشعبا.

الرؤية:

سورية دولة علمانية ديمقراطية، يتساوى فيها جميع مواطنيها، نساء ورجالا، دون تمييز بينهم على أساس الجنس أو الإثنية أو الدين، وتكفل دستوريا لجميع مواطنيها الحق في حرية الرأي والتعبير والتجمع وتأسيس الأحزاب والجمعيات غير الحكومية، وحقوق المشاركة في الحياة العامة، دولة تعمل على تمكين النساء لتجاوز آثار قرون من التهميش والإقصاء.

الأهداف:

·        بناء دولة علمانية ديمقراطية تقوم على سيادة القانون وعلى مبدأ تداول السلطة والفصل بين السلطات واستقلالها.

·   إدراج حقوق النساء الإنسانية، في الدستور السوري على أساس المساواة التامة بين جميع المواطنين، نساء ورجالا، في الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعرفية.

·   حظر التمييز ضد المرأة وتجريمه، وتنقية القوانين السورية من أي شكل من أشكال التمييز ضد النساء وفق ما جاء في اتفاقية إلغاء جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)، وصياغة قانون أسرة مدني.

·   دفع الحكومات السورية إلى الالتزام بتطوير الآليات الفعالة التي تكفل أوسع مشاركة للنساء في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وفي جميع مراكز صنع القرار في جميع المجالات بدءا بنسبة 30% وصولا إلى تطبيق مبدأ التناصف.

·   تجريم كل أشكال العنف ضد النساء، في الفضاءين الأسري والعام، وضمان الحماية للنساء ضحايا العنف، وتوفير الفرص لهن لتنمية قدراتهن وكفاءاتهن.

·        ضمان حقوق الأطفال والطفلات وفق اتفاقية حقوق الطفل؛والالتزام برعاية الطفولة.

 

·        الارتقاء بمؤشرات التنمية البشرية المستدامة.

 

·   المساهمة في الكشف عن الجرائم الممارسة ضد النساء خلال الأحداث المؤلمة التي يمر بها وطننا، والعنف الممارس ضدهن، وتقديم الدعم الممكن لهن.

الوسائل:

-   إصدار وثيقة "المبادئ المؤسسة للدستور" التي تتضمن حقوق النساء في الدستور، والتواصل مع القوى المدنية والسياسية الفاعلة من أجل تبنيها والدفاع عنها. 

 

-   العمل من أجل رفع جميع التحفظات عن اتفاقية إزالة كل أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو" والانضمام للبروتوكول الاختياري الخاص بها. 

 

 

-       إشراك الجمعيات الحقوقية والقوى الديمقراطية والعلمانية في حملات التجمع.

 

 

-       نشر الوعي بقضايا حقوق النساء الإنسانية في المجتمع، وبجميع الوسائل.

 

 

-       إعداد برامج موجهة للأطفال والشباب في مجال "التربية على حقوق الإنسان" ومن بينها حقوق النساء الإنسانية.

 

-   إطلاق حملات كسب تأييد موجهة لصناع القرار في المستويات والمجالات كافة لإدراج حقوق النساء في المساواة في جميع الآليات الحكومية والقانونية

-   رصد التمييز ضد النساء في القوانين السورية، وإعداد اقتراحات لصياغة قانون أسرة مدني يرسخ مبدأ المساواة بين الرجال والنساء، بدلا عن قوانين الأحوال الشخصية التمييزية الثمانية القائمة، وتنقية جميع القوانين السورية من أية مادة تتضمن تمييزا ضد النساء، كالقانون المدني وقانون العقوبات والجنسية والعمل والعلاقات الزراعية والتأمينات الاجتماعية....الخ.

 

-   العمل على إيجاد آليات تضمن عدم التمييز ضد النساء في النقابات وفي جميع هيئات ومنظمات المجتمع المدني الأخرى.

 

-       التعاون مع المنظمات والتجمعات النسائية في سورية من أجل تحقيق أهداف التجمع

 

-       السعي إلى توسيع إطار التجمع بإشراك منظمات وشخصيات نسوية.

 

-   التعاون مع جميع القوى الوطنية الديمقراطية لإعداد برنامج عمل وطني من أجل صيانة السلم الأهلي وترسيخه، وتقديم كل أشكال الدعم الممكنة للنساء والأسر المتضررة في الأحداث الدامية التي تجري في سورية.

-   التعاون مع المنظمات النسائية والقوى الديمقراطية في البلدان العربية من أجل تبادل الخبرات وتنسيق الجهود لمواجهة التحديات التي تعترض حق النساء في المساواة.

-   التعاون مع المنظمات النسائية الديمقراطية في بلدان العالم من أجل تنسيق الجهود لتعزيز السلم العالمي ورفض سياسات الاحتلال، والتصدي لقوى الاستبداد، والثقافة البطريركية، وقوى التطرف الديني التي تعمل على النيل من حقوق النساء.

 

الموقعون:

 

رابطة النساء السوريات

المبادرة النسائية

لجنة دعم قضايا المرأة

منظمة "مساواة"

موقع الثرى


أرسل هذا المقال بالبريد الإلكتروني إطبع هذا المقال
أرسل تعليقك على هذا المقال
اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد
رمز التأكيد

عنوان التعليق
التعليق
الصفحة الرئيسية | روابط مهمة | إتصل بنا

آفاق نسوية © 2017
Powered by ALPHABET