مساحة للحوار حول حق النساء بالمساواة التامة
- المساواة التامة في حقوق المواطنة بين النساء والرجال - مكافحة كل أشكال العنف ضد المرأة في الأسرة والمجتمع - النهوض بأوضاع النساء في المجالات كافة - تحويل قضية المرأة إلى قضية اجتماعية عامة - تغيير الصورة النمطية للمرأة والرجل في الثقافة المجتمعية
القائمة الرئيسية

حملات مطلبية

منتدى الحوار
منتدى الحوار

مساحة إعلانية

    اذا كنت سورية متزوجة من غير سوري شاركينا مشكلتك، اتصلي بنا على

info@afakneswieh.com
info@afakneswieh.org

اشترك/ي معنا
من أجل مجتمع خال من جميع أشكال التمييز ضد النساء

البحث في الموقع

- ما رأيك بموقعنا الجديد
مقبول
جيد
ممتاز

   

شباب ونساء- النور - 2013/03/20 عدد القراءات 1271

في عيد الأم هذا لا بدّ من الاضاءة على الأمهات النازحات واللاجئات اللواتي ينلن من عنف اللجوء والنزوح الضعف مما يلاقيه غيرهم، فعليهن تحمّل ألم أفراد العائلة اضافة الى ألمهن الذي لن يسمع صوته أحد، فهي الزوجة التي عليها تحمّل عصبية زوجها ونكده وهمّه فهو قد خسر عمله وبيته ورزقه وسيضع ثقل كل هذا الهم عليها فهي يجب أن تتحمّل كل ما يصدر منه وكأن الخسارة ليست بالقدر نفسه.....ستتحمل حزن أطفالها وشغبهم والخوف عليهم لوحدها فلا يمكن لها طلب العون من زوجها أليس لديه من الهمّ ما يكفيه، ستتحمّل كل ثقل الجيران الشركاء لها في الغرفة في المكان وستصمت على التعدي على خصوصيتها فعليها أن تتحمّل والا فستصل بها الأمور الى واقع أسوأ....

عامان وأن تتحملين كل هذه المآسي وقد ثقل عليك الحمل وكاد أن يكسر ظهرك ،  عامان وقد نسيت بها نفسك وستنسين وتضحين بكل ما تقدرين عليك لاسعاد كل من حولك علّك تخففين عنهم المصاب.....

وأنت من يخفف عنك، من يأخذ عن ظهرك قليلاً من هذا الهم والحزن؟؟

أمهات نازحات وسط كل هذا الدمار يحاولن انتشال من حولهن لأنهن نساء عليهن الصمت والتحمّل والتستر على أخطاء الجميع,,

اليك كل كلمات الشكر والعرفان، لكن انهضي انت بنفسك فان لم تكوني بخير فالجميع سينهار، أنت لك أيضاً الحق بالتعبير عن الألم والغضب والحزن، اصرخي لأن لصوتك قوّة، اصرخي لأنك أمّ تعلمين معنى الصرخة ما قبل الولادة..

 

 

أرسل هذا المقال بالبريد الإلكتروني إطبع هذا المقال
الأصوات: 0
التقييم:
أرسل تعليقك على هذا المقال
اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد
رمز التأكيد

عنوان التعليق
التعليق
الصفحة الرئيسية | روابط مهمة | إتصل بنا

آفاق نسوية © 2017
Powered by ALPHABET